• محافظ البنك المركزي
  • يفتتح مبنى التقنية بشركة السودان
  • نشرة تداول
  • لمنتجات شركة السودان بالبورصة
  • صرح
  • تنمية واعمار في جميع انحاء السودان
  • صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)
  • تبني ما دمرته الحرب
  • شهادات شهامة
  • حماية للاقتصاد الوطني
  • شهامة الاختيار الذكي
  • ضمان من الدرجة الاولى

رسالة ترحيبية

نسخة للطباعةإرسال عبر البريد الاكتروني

في إطار جهود بنك السودان في ابتكار أدوات نقدية جديدة لإدارة السيولة في الاقتصاد , فكر كل من البنك المركزي ووزارة المالية في الاهتداء إلى أدوات تقوم مقام عمليات السوق المفتوحة في النظام التقليدي وتتماشي مع موجهات الشريعة الإسلامية بخلوها من شبهة الربا , فكان ان اهتدي كل من البنك المركزي ( بنك السودان ) ووزارة المالية إلى أدوات مالية تقوم علي أسس شرعية وتتميز بدرجة من المرونة والواقعية وهذه الأدوات تقوم علي المشاركة بدلاً عن المداينة وذلك لحركتها , وفي ظل هذا التوجه تم ابتكار كل من شهادات مشاركة البنك المركزي (شمم ) وشهادات مشاركة الحكومة ( شهامة ) . وبما ان بنك السودان لا يحق له المتاجرة في الأوراق المالية مع الجمهور مباشرة فقد تم إنشاء شركة السودان للخدمات المالية لتقوم بهذا الدور بعد ان تنازلت وزارة المالية وبنك السودان من أصولها في البنوك المملوكة كلياً أو جزئياً لصالح الشركة , أصبحت الشركة مملوكة بنسبة 99% بواسطة بنك السودان و1% بواسطة وزارة المالية وقد تم تسجيلها لدي المسجل العام للشركات تحت قانون الشركات لعام 1925م أي انه تم إنشاء شركة السودان للخدمات المالية بواسطة بنك السودان ووزارة المالية والاقتصاد الوطني براس مال مصرح قدره 10 مليون دينار ورأسمال مدفوع قدره 2 مليون دينار ويمثل الشريحة (ب) من رأسمال الشركة أما الشريحة (أ) من رأسمال الشركة فتتكون من القيمة المحاسبية (Fair Value ) لكل البنوك المملوكة كلياً أو جزئياً لبنك السودان ووزارة المالية . وقد بلغت القيمة المحاسبية لهذه البنوك في نهاية أبريل 1998 نحو 3.94 بليون دينار سوداني , أصدرت بموجبها عدد 3940 شهادة مشاركة البنك المركزي ( شمم ) بقيمة اسمية قدرها واحد مليون دينار للشهادة الواحدة , وذلك بعد ان قام كل من بنك السودان ووزارة المالية بتحويل أصولها في هذه البنوك لصالح شركة السودان للخدمات المالية والتي أصبحت هي المالكة لهذه الأصول .